الأحد 21 يوليو 2024

الجزء السادس من رواية شيب العذارى

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

جديده وحصريه جميع الفصول كامله
مبروك يا عروسة 
الكالم دا سمعتة من عز الدين بعدما المأذون مشي
لام اتصل بنا من نحن سياسة الخصوصيه
وساعتها جالي وفضلت اسال نفسي
واقول 
هو مش مفروض ان عز الدين كتب كتابة علي عايدة
اختي
امال لية عز الدين
بيقولي انه اتجوزني انا
عشان ينتقم مني
في اللحظة دي
كان الزم اسأل عز الدين
واقولة 
هو في ايه 
هو انت اتجوزتني وال اتجوزت اختي عايدة
فا رد عز الدين بصوت عالي
عشان يسمع الجميع
وقال الماذون كتب كتابي عليكي انتي يا مني
وانتي بنفسك قولتيلة انك موافقة
وامك قالتلة ان العروسة وكلت جوز امها
واهو كتب الكتاب تم و اتعقد العقد والماذون
مشي
اتفضلي بقي معايا علي غرفتنا يا عروسة
في اللحظة دي

ماما خرجت عن صمتها الي كان نتيجة الصدمة
وقالتلة 
ولية اللفة دي كلها يا عز يا ابني
هو انت يعني لو كنت طلبت 
ايد مني بنتي كنت هرفض
فا ابتسم عز الدين ببرود
وهو بيرمقني بنظرة لئيمة ورد عليها
وقالها يمكن انتي مكنتيش هترفضي يا حماتي
لكن مني كانت هترفض
وال انتي ناسية انها كانت ومازالت بتتهمنا با
اختها وبتعتبرنا اعدائها وكمان عايزة
تقاضينا في المحاكم
فا ردت امي
وقالتلة ايوه يا ابني بس 
فا قاطعها عز الدين
وقالها مفيش بس 
وال عايز اسمع اي كلمة تاني
بعد كده
العقد اتكتب والجوازة تمت
وانتهي االمر
ويال بقي كل واحد علي غرفتة لو سمحتم خلوني
اقعد مع عروستي لوحدنا
فا فضلوا كلهم يبصوا لعز الدين بدهشة
ومحدش منهم اتحرك من مكانة فا صړخ عز الدين في الجميع
وقالهم 
هو انا مش قلت ادخلوا علي اوضكم
في اللحظة دي
الكل اټرعب من صوتة
وتركونا لوحدنا انا وهو
وبعدما انصرف الجميع
اقترب مني عز الدين بالكرسي المتحرك بتاعة
واول ما بقي جنبي
مسك ايدي
سحبت ايدي من ايده
وبعدت عوقلتلة 
يال بينا علي فين
ودخلة ايه الي انت بتتكلم عليها
هو انت مصدق انك
اتجوزتني بجد
وال فاكر اني هسلم باالمر الواقع لمجرد انك
اتجوزتني بالحيلة والخداع
ال يا عز باشا دا انت كدا تبقي بتحلم
ويكون في معلومك انا مش هسكت وها 
وقبل ما اكمل اعتراضي وتمردي وتهديداتي كا
العادة
لقيت عز الدين
بينادي بعلو صوتة
وبيقول يا عز
فا استغربت من الهبل الي بيعملة
وقلت لنفسي
هو عز اټجنن وال ايه
هو ليه بينادي علي نفسة 
اعالن بجانب اللوجو
سياسة وبيقول يا عز
وبالرغم من اني استغربت من تصرفة دا
لكن 
قلت لنفسي
وال يهمك يا مني دا اكيد بيدعي الجنان عشان يضغط
عليكي و ېخوفك
عشان يجبرك انك تدخلي معاه االوضة
لكن علي مين
اوعي تستسلمي
واوعي تفقدي روح المناضلة الي جواكي يا مني
وبالفعل استجمعت جوايا روح الثورجية الشجعان
كلهم
من اول سعد زغلول واحمد عرابي لغاية الزعيم
مصطفي كامل
ووقفت ادام عز الدين
وقلتله بص يا عز الدين
ادعي الجنان زي منتا عايزلكن برضوا مش هعترف بجوازي منك
وعلي
انك 
واستحالة ادخل االوضة بتاعتك مهما حصل
بصراحة عز الدين مردش عليا وال اعترض علي
كالمي
وكل الي عملة
انه كرر النداء للمره
التانية
وقال يا عزززز
بس المره دي 
جز علي كلمة عززززز اوي
وفي اللحظة دي
شوفت االسود اياه
جاي يجري علي عز الدين
زي الطلقة
وبمجرد ما الكلب وصل 
فضل يبصلي وهو بيزووم وكأنة ناوي ينقض عليافي اللحظة دي
عرفت ان اسمة
عز
ولقيت عز
الدين بيبصلي
وهو
 

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات